【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>دراسات استراتيجية>正文

لماذا حلف الناتو في توسع مستمر ؟

Date: 09 \04\2004

لماذا حلف الناتو في توسع مستمر ؟
NAN BEI

في التاسع والعشرين من الشهر الماضي ، اقام الرئيس الامريكى بوش – زعيم حلف الناتو مراسم ضخمة في الحديقة الجنوبية للبيت الابيض ترحيبا بانضمام سبع دول كأعضاء جدد في الحلف ؛ وهي بلغاريا واستونيا ولاتفيا و ليتوانيا ورومانيا و سلوفاكيا وسلوفينيا ، وكان من بين الحاضرين كل من السادة الامين العام للحلف ، والسيد قائد قوات الحلف لجانب رؤساء وزراء الدول السبع المعنية ووزراء دفاعها .. و قد اثنى بوش فى كلمته التى دامت ربع الساعة على الجهود التي بذلتها هذه الدول من اجل الاتضمام الى الحلف ، مشيرا الى ان هذا الانضمام سيزيد من قوة الحلف وتأثيره . و فى الثاني من نيسان / ابريل الجاري ، جرى في مدينة بروكسل – المقر العام للحلف - مراسم رفع اعلام الدول السبع ، وبذلك يصبح عدد الدول الاعضاء 26 دولة بعد ان كانت 19 دولة فقط .

يعتبر هذا الحدث الجولة الثانية من عمليات التوسع التي قام بها الحلف عقب الحرب الباردة وبعد انضمام كل من بولونيا والتشيك و هنغاريا اليه عام 1999 ، كما انها الجولة الخامسة من عمليات التوسع منذ تأسيسه عام 1949 .

فالسؤال الذي يفرض نفسه هنا هو لماذا يقوم الحلف في هذا التوسع المستمر ؟ و للاجابة على هذا التساؤل لا بد لنا من الوقوف على طبيعة الحلف اولا .. لقد صرح قادة الحلف لمرات عديدة بان الحلف هو حلف للحوار السياسى و الدفاع المشترك .. فطالما كان حلفا للدفاع فلا بد ان يكون له ، بطبيعة الحال ، اهدافا دفاعية .. فكان الغرض الاساسي من توسعه ، ابان الحرب الباردة ، هو مجابهة الاتحاد السوفياتي السابق .. فبعد انتهاء الحرب الباردة ، بدأت الكثير من الاطراف المعنية تدعوا الى ضرورة حل هذا الحلف وانهائه بعد ان زالت الاخطار التي كانت تستدعي وجوده ، حيث تفكك حلف وارسو وانهار الاتحاد السوفياتي .. الا ان الامريكيين ، على العكس من ذلك ، اوجدوا من الاعذار والمسببات ما اقنع دول الحلف على بقاء الناتوا وتعزيزه .. كصعوبة التنبؤ بمستقبل روسيا ، وعدم استقرار الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط ، اضافة الى ظاهرة الجرائم عابرة القارات وغيرها من الاخطار والتهديدات الجديدة ..

و بعد ذلك بعشر سنوات ، لم يستطع حلف الناتو تجاوز الازمة التي كانت تهدد بقائه فحسب ، بل ظهر حالة غير مسبوقة لتقويته وتطويره .. وبغنى عن البيان ان ذلك جاء نتيجة ايجاد الحلف لاهداف وقائية اكثر مما كانت عليه في السابق .. فعاد الحلف عند تبريره لبقائه وتوسعه دائما ما يتشدق بمواجهته للتهديدات الكبيرة الستة التالية : الارهاب ، انتشار اسلحة الدمار الشامل واحتمال التعرض لهجمات من هذا النوع ، الدول الفاشلة ، والدول المارقة ( اللئيمة ) ، النزاعات الاقليمية ، الحروب الاهلية ..

الارهاب عاد يشكل بالفعل تهديدا متزايدا لعالم اليوم ، وهذه حقيقة لا يمكن نكرانها ، الا ان مجرد كلمة " الحاجة الى مكافحة الارهاب " ، لا تكفي لتوضيح اسباب التوسع المستمر لحلف الناتو .. فليس من الصعب ان نجد ، من خلال ردور الفعل العنيفة التى صدرت عن روسيا مؤخرا ازاء انضمام الدول السبع من وسط وشرق اوروبا لحلف الناتو ، ان عملية التوسع هذه ترتبط ارتباطا وثيقا بمصالح الحلف الذاتية فقط .. وهذا بالضبط يتماشى واما اشار اليه بعض العلماء الامريكيين والاوربيين في الشؤون الامنية عندما قالوا : ان حلف الناتو هو همزة وصل بين الولايات المتحدة واوربا ، ولا يستطيع أى منهما الاستغناء عن هذا الحلف . فالولايات المتحدة تعتمد عليه في الحفاظ على بقائها ووجودها فى اوروبا ، وبالتالي استغلاله للحفاظ على وترسيخ مكانتها كقوة عظمى . بينما حاجة اوروبا للحلف يتمثل اساسا في اعتمادها على امريكا لحماية وضمان امنها .. اما بعض دول حلف وارسو السابق وحتى بعض جمهوريات الاتحاد السوفياتي ، فقد انطلقت في تفكيرها بالانضمام الى حلف الناتو من ايجاد مظلة حماية امنية جديدة لها بعد عملية تغريبها .. وباختصار نقول بان هذه الدول تفكر في الاعتماد على هذه الشجرة الكبيرة -- الولايات المتحدة .. اما بالنسبة للولايات المتحدة فقد تفتحت اساريرها ازاء هذا الوضع الجديد ، وراحت توازن ما لها و ما عليها ، حيث تمتص ، على ضوء ما تقتضيه استراتيجيتها ، اعضاء جدد دفعة دفعة .. كبلغاريا و رومانيا والدول الخمس الاخرى التى تم ضمها ستقدم عونا كبيرا للولايات المتحدة فى تنفيذ استراتيجيتها العالمية لما تتمتع به هذه الدول من مواقع جغرافية استراتيجية هامة .

سوف يستمر حلف الناتو بالتوسع ، حيث ان البانيا و كرواتيا و مقدونيا قد دخلت الى عداد الدول التى سترشحها الولايات المتحدة للانضمام اليه في الدفعة القادمة ، وهذا ما يفسر دعوة بوش لرؤساء وزراء تلك الدول الثلاث للمشاركة في مراسم الانضمام المشار اليها فى بداية المقالة .. وهناك في الولايات المتحدة من يدعو ايضا الى ضم كل من العراق و اسرائيل و مصر الى حلف الناتو ، ويقال ان هذه الدعوة وجدت اصوات تجاوب عديدة .

ثمة الكثير ممن يرى بانه كلما توسع الحلف كلما تباطأت سرعة اتخاذه للقرارات ، وهذا ما يؤدي الى تراجع دوره شيئا فشيئا .. اعتقد ان هذه الرؤيا قد تكون خاطئة .. فالان اعلن حلف الناتو بكل صراحة عن دوره المنتظر على المستوى العالمى : ويقوم حاليا بعملية اعادة تنظيم كاملة ؛ ويواصل عملية رفع وتعزيز قدراته ؛ وشكل قوات خاصة للرد السريع ؛ و سوف يستمر فى توسيع دائرة عضويته .. فبعد عملية التوسع الاخيرة اصبح يضم 819.9 مليون نسمة من السكان ؛ ويمتد اطاره الجغرافى ليشمل 24 مليون كيلو متر مربع تقريبا ؛ ووصل تعداد قواته المسلحة الى 4.74 مليون جندى ، مما جعل منه اكبر حلف من بين الاحلاف في العالم ، ومن المنتظر ان يلعب دورا امنيا متزايدا فى اوروبا ، بل وحتى على صعيد العالم اجمع .

و من البديهى ان لا يكون حلف الناتو كالبوليس الدولي الذى يتدخل فى كل مكان من هذا العالم وفى اي وقت يشاء ، ذلك لان فرنسا والمانيا وغيرهما من الدول الاخرى لن تسمح ابدا لامريكا في استخدام الحلف لتحقيق مصالحها الذاتية .. فمن الارجح ان تتخذ الولايات المتحدة نموذج " تحالف المتطوعين " ، حيث ستعمل اولا على جر بعض اعضاء الحلف الى التدخل في المناطق التي تهم المصالح الحيوية الاميركية ، بل وزجها في عمليات " المبادرة في الهجوم " ( اي الضربات الاستباقية ) ، ومن ثم تدفع بحلف الناتو الى ارسال قوات طوارئ باسمه الى تلك المناطق . وازاء هذا الاحتمال ينبغى ان يكون لدينا استعدادات نفسية وعملية . المصدر : صحيفة الغلوبال تايمز الصينية ( 7/04/2004 )

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国