【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>دراسات استراتيجية>正文

بناء عالم متناغم يلقى الترحاب والدعم

Date: 21/02/2007

بناء عالم متناغم يلقى الترحاب والدعم
 LIU JIANG YONG

يتميز عام 2007  بالخصائص الاربع التالية :
اولا :  تنافس القوى الكبرى ، وظهور مكامن الضعف والقوة في نماذج التنمية والتطور ..

الولايات المتحدة تعيش نموذج تنموي يواكب حربها ضد الارهاب  ، لذا فان الجزء الاكبر من معدل نمو اقتصادها البالغ  3%  سيوظف للصناعات الحربية وفي المجالات الامنية ..  ستتعزز  مكانتها  كدولة عسكرية عظمى  ، بينما ستتراجع مكانتها الاقتصادية والمالية ، وستهتز قوتها اللينة  ( القوة الدبلوماسية والاقناعية )  على المستوى العالمى  ..

الاتحاد الاوروبى يتبنى نموذج تنموي يقوم على اساس التكامل الاقليمى..  ازداد عدد اعضائه ليصل اليوم الى   27 دولة.. سيرتفع سعر صرفا ليورو  ..  وسيحتل اقتصاد الاتحاد الاوروبي ما يزيد عن 30% من اجمالي الاقتصاد العالمي ، الا ان التناقضات الداخلية من المحتل ان تزداد حدة..

روسيا تسير الاّن على طريق الدول الكبرى للطاقة ، وستستمر في استخدام فرص ارتفاع اسعار البترول و الغاز الطبيعى و الذهب فى الاسواق العالمية لزيادة حجم مداخيلها ، والمحافظة على معدل نمو اقتصادي فى حدود 7%..

اليابان ستثابر على نهضة البلاد اعتمادا على التجارة والعلوم و التكنولوجيا ، وستستمر في خفض قيمة اليان الياباني ، وتوسيع  حجم صادراتها .. ومن الوارد ان يحافظ اجمالي ناتجها المحلي GDPعلى نسبة 11 % من اجمالي الناتج المحلى العالمي..

 اما الصين التى  تثابر على طريق التنمية السلمية ، فستحافظ على معدل نمو  اقتصادي يصل الى حوالي  10%  ،  كما ان جمالي ناتجها المحلي GDP  سيصل الى 6%   من  اجمالي  الناتج المحلى العالمي  ..

ثانيا : العلاقات بين الدول الكبرى في تعديل واعادة التنظيم ، والدبلوماسية الصينية امام تحديات مستجدة..

 العام الماضي كان " عام روسيا "  في الصين ، بينما العام الحالي هو  " عام الصين "  في  روسيا ،  فمن المتوقع ان تسير العلاقات الصينية الروسية قدما نحو الامام .. 


ستحافظ العلاقات الصينية الاميركية على الاستقرار بشكل عام ، الا ان المضاعفات التي تسببها العوامل غير الثابتة في العلاقات الثنائية كقضية تايوان و الاحتكاكات التجارية قد تظهر اكثر بروزا واشد حدة.. 

في الوقت الذي يحافظ فيه الاتحاد الاوروبي على علاقات تعاونية مع الصين ، فانه سيزيد من وحدة مواقفه مع الولايات المتحدة فى التعامل مع الصين بشأن الاحتكاكات التجارية و قضية حقوق الانسان ، و لا زال في علم المجهول المواقف المستقبلية التي سيتخذها القادة الاوروبيون الجدد تجاه الصين..

 العلاقات بين الصين و اليابان.. هناك فرص كثيرة ومؤاتية في النصف الاول من العام الجاري لتحسين العلاقات الصينية اليابانية .. غير ان فعاليات الذكرى السنوية السبعين لـ " حادثة 7 يوليو " و مذبحة مدينة تانجينغ ستصادف في النصف الثاني من العام الجاري ، واذا ما عاودت القيادة اليابانية زياراتها لمعبد ياكوسونى  ، فعلى الارجح ان  تتحول اجواء العلاقات الثنائية  من  " أجواء صافية الى اجواء قاتمة ملبدة بالغيوم " ، وقد تصل الى حد تدهور الاوضاع  وتأزمها بين البلدين ..  

ثالثا : اعادة تنظيم التشكيلة الدولية ، و تبلور الشكل الاولي  لـ " القطب الخفى  " ..

مع ظهور مجتمع الانترنيت المعلوماتي للبشرية لاول مرة في تاريخ البشرية  ، انبرى على اساسه  الى الوجود  " قطبا  خفيا " يشكل تحديا خطيرا للامن القومى الامريكى ، و يقصد بـ " القطب الخفى " تلك الشبكة التي تربط لعناصر الارهابية العالمية  المنتشرة  فى ارجاء المعمورة  مع بعضها البعض ، و تتجمع فى الشرق الاوسط ،  وتتخذ من  الاصولية الاسلامية اساسا لها . و ان بروز  هذا القطب سيقلب رأسا على عقب  كثيرا من المفاهيم الاستراتيجية  و قواعد ولوائح  السلوكيات التقليدية المتعارف عليها دوليا حول الاستراتيجية الجيوغرافية  ، و موازين القوى بين الدول الكبرى ، و الردع النووى ،  زيادة مخاطر  الاخلال في  نظام الامن الدولي وفقدان السيطرة عليه .. ولو تطور الوضع على هذه الشساكلة ، قد يقود الى احتمال ظهور تشكيلة دولية من قطبين  متجابهين ،  الهيمنة الامريكية و " القطب الخفى " ـــ   الارهاب  الدولي  ..

رابعا :  " بؤرتان " كبيرتان تهزان ارجاء المعمورة .. بناء عالم متناغم يلقى الترحاب والدعم

الشرق الاوسط و شبه الجزيرة الكورية  سيظلان “ البؤر الساخنة  "  في هذا العام ..   ستزداد  خطورة  عدم الاستقرار والتعقيد والمصادمات والصراعات في منطقة  الشرق الاوسط   “عراق ما بعد صدام " و " فلسطين ما بعد عرفات " ..  و اما المسألة النووية الايرانية فهى   بالنسبة للولايات المتحدة اكثر خطورة و تعقيدا من المسألة النووية الكورية  ، فستواجه الولايات المتحدة الكثير من الصعاب والعراقيل  الاستراتيجية  في الشرق الاوسط ولفترات طويلة  .. واما تطور الاوضاع فى شمال شرق آسيا  فقد لا تدعو الى التفاؤل ،  و ان مستقبل مشروع اخلاء شبه الجزيرة الكورية من الاسلحة النووية  مرهون باتخاذ كل من  كوريا الشمالية و الولايات المتحدة  خطوات علاقنية ..  وكدولة كبرى مسؤولة ، ستواصل الصين بذل جهودها من اجل تحقيق هدف اخلاء  شبه الجزيرة الكورية من الاسلحة النووية ، وستكثف الدبلوماسية الصينية من الاغاني  والالحان الداعية  الى  بناء عالم متناغم و آسيا متناغمة  ، لتقدم  للبشرية مساهمات جليلة  فى تحقيق " التنمية القابلة للاستمرار " و " الامن القابل للاستمرار "  ..

刘江永  LIU JIAN YONG     ليو جيانغ  يونغ  

 pics

1979    تخرج من  جامعة اللغات الاجنبية ببكين  ، تخصص لغة يابانية  والتحق     في نفس العام بمركز ابحاث العلاقات الدولية المعاصرة ..  متخصص في  العلاقات الدولية بين اليابان  ودول منطقة اسيا الباسيفيك ..
1987  وبعد ان حصل على درجة الماجستير في علم القانون ،  سافر الى اليابان  لتحصيل  الدكتوراة  ..
1988  عين كباحث مساعد في مركز ابحاث العلاقات الدولية المعاصرة ..
1992   ترقى الى درجة باحث ، وترأس غرفة ابحاث شرق اّسيا ..
1993  عمل كاستاذ جامعي ضيف  في الجامعة الوطنية الاسترالية ..
1994  حصل على لقب شرف كخبير شاب ذو مساهمات ابيرة  من قبل  الادارة الوطنية  للموظفين ..
1955  حصل على   العلاوات النقدية  التي يمنحها مجلس الدولة للخبراء  والعلماء  المميزين .. .
1998  باحث ضيف في جامعة هارفورد الاميركية
1999  عين مستشارا في مكتب الشؤون الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني
2002  عين في جامعة تشينخوا محلل  بوظيفة مدرس جامعي

2003  عين استاذا جامعيا في مركز ابحاث القضايا الدولية  لجامعة تشينخوا  ؛ ونائبا لمدير معهد الدراسات للشؤون الدولية  بجامعة تشينغخوا  ؛  و عضوا تنفيذيا في معهد  أبحاث  لعلاقات الدولية ؛ و عضو معهد الصين لدراسات شؤون منطقة المحيط الهادى ؛  و عضو جمعية تبادل التجارب التنموية للدول الاسيوأفريقية الملحقة بمركز البحوث للقضايا التنموية التابع  لمجلس الدولة الصينى  ؛ متخصص من حيث الاساس في أبحاث  السياسة و الاقتصاد العالميين ، و العلاقات الدولية ، و الامن القومى  .. و يعكف على دراسة  الشؤون اليابانية و شؤون منطقة آسيا-الباسيفيك . و هذا و قد بلغ حتى يومنا هذا  عدد الكتب التى ألفها بمفرده او بالتعاون مع غيره 20 كتابا و اصدر اكثر من 200  اطروحة او مقالة تخصصية . و فى عام 1994 حصل على  الدرجة الاولى مــــن  شهادات التقدير التى منحتها الاكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية لافضل بحث بصفته كعضو من اعضاء لجنة التأليف لـ (( الموسعة المبسطة عن اليابان ))  و احد مدققى مسودتها . مدرس جامعي في المواد التالية : كيفية تحليل  الاستراتيجيات الدولية ، والعلوم الاقتصادية ـ السياسية اليابانية و الديبلوماسية اليابانية  ..  

المركز العربي للمعلومات

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国