【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【أنشطة خاصة】【ثقافة وتعليم.】【فرص وعروض】【فيديو وصور】【سياحة وصحة】【الجالية العربية】
الموقع الحالي:منزل>مواضيع اخرى>نص

الفنون المعمارية للمساجد الصينية

Date:2010-09-21

الفنون المعمارية للمساجد الصينية

تامر الرشدانى

تجمع الصين على أراضيها أديانا عديدة مثل البوذية والطاوية والإسلام والمسيحية وغيرها . ونظرا لحرية العبادة التى تظهر فى الصين بشكل واضح فيوجد العديد من دور العبادة لجميع الأديان الموجودة فى الصين مثل المعابد والمساجد والكنائس وغيرها . وتعد المساجد من المعالم التاريخية والثقافية والسياحية الهامة فى الصين . وقد ارتبط اسم الإسلام بالمساجد منذ ظهور الإسلام فهى تمثل للمسلمين منارة علم وتعليم وهى أماكن تعبُد ولها أثرها وارتباطها بكافة شئون العبادة وتلعب دورا هاما فى حياة المسلمين عموما وحياه المسلمين الصينيين خاصة. ويعود تاريخ دخول الإسلام الصين إلى عهد الخليفة عثمان بن عفان . ومنذ ذلك الوقت بدأت تظهر القوميات المسلمة فى الصين وظهرت معها المساجد. ويمثل المسلمون الصينيون جزء هاما من نسيج الأمة الصينية . ويعتبر مسجد هو ايشنغ فى قوانغتشو أقدم مسجد فى الصين و قيل إنه بنى فى عهد أسرة تانغ (618 – 907 م) . وقد يوجد اختلاف بين المساجد فى الدول العربية والمساجد فى الصين ويظهر فى أسلوب البناء وفنون التجميل وملحقات المساجد وغيرها . فلنتعرف معا على المساجد فى الصين .

 pics

تطور عمارة المساجد فى الصين :

نظرا للسنوات الطويلة التى مرت على دخول الإسلام الصين والتى تقدر بحوالى 1300 سنة . فالمساجد الصينية تتميز بتنوع فريد وتاريخ عريق. وقد تطورت أشكال عمارة المساجد مع مرور الزمن فنجد أن كل مسجد له أسلوب معمارى خاص يعبرعن الحقبة التى بنى فيها ونستطيع تقسيم الاختلاف فى أساليب البناء والعمارة الى ثلاثة حقب وهى الحقبة القديمة والتى يرجع عهدها الى تاريخ أسرتي تانغ وسونغ الملكيتين، والحقبة الوسطى وهى حقبة ما قبل إقامة الصين الجديدة و العهد الحديثة هى حقبة ما بعد قيام الصين الجديدة وحتى الآن .

( صورة لأحد المساجد القديمة فى الصين )

المساجد فى الحقبة القديمة: جمعت فى بنائها أسلوب العمارة الصينية مع الاحتفاظ بروح العمارة العربية والفارسية والإسلامية فيذكر أن المسلمين الأوئل فى الصين هم التجار الذين جاؤوا إلى الصين للتجارة عبر طريق الحرير البحرى والبرى وكان أغلبهم من العرب والفرس . وتتميز مساجد الحقبة القديمة باستخدام الحجارة مع الخشب فى البناء . فقد سنحت لى فرصة لزيارة بعض المساجد التارخية القديمة مثلا (مسجد تونغشين) و (مسجد اوستا) فى منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوى المسلمة بشمالى غربى الصين . وعندما نظرت الى المسجد أول وهلة شعرت اننى أمام تحفة معمارية صينية خالصة سقف المسجد مبنى على الطراز الصينى التقليدى. والأعمدة الداخلية بالمسجد من الخشب والسقف أيضا من الخشب. وأما الزخارف فملونة باللون الذهبى والأحمر والأزرق بالإضافة إلى الخط العربى المنحوت على الألوح الحشبية . وتختلف المساجد فى الحقبة القديمة عن غيرها بثلاثة صفات رئيسية. الأولى : عدم وجود قبة. والثانية : طريقة بناء المئذنة قريب من طريقة بناء الأبراج الصينية القديمة. والثالثة: وجود فن النحت على الخشب والحجر بشكل و اضح واستخدامه فى التجميل والبناء أيضا .

(صورة لأحد المساجد فى الفترة الوسطى)

المساجد فى الحقبة الوسطى : تأثر الأسلوب المعمارى بتطور أسلوب البناء العام وأيضا بزيادة عدد المسلمين فى الصين . وتتميز المساجد فى هذه الحقبة بكبر الحجم واتساع المساحة ووجود أكثر من طابق فى المسجد وأيضا وجود المساجد ذات القبة الواحدة والمساجد متعددة القباب وأيضا ظهور المآذن بشكلها المعروف عند العرب والفرس وأخذت المآذن أشكالا مختلفة مثل الشكل الدائرى والقلمى والمآدن ذات القبة الصغيرة وغيرها .

(صورة لأحد المساجد فى الفترة الحديثة)

المساجد فى الحقبة الحديثة : فقد تأثرت المساجد بالتطور الاقتصادى والحضارى الذى تشهده الصين فى الحقبة الراهنة. و نجد الآن المساجد مبنية بأحدث الأساليب العصرية فى البناء مع استخدام مواد غالية و متنوعة مثل الرخام و الزجاج والنحاس. وتتميز مساجد هذه الحقبة بوضح الثقافة العربية والإسلامية في بنائها مع وجود روح الثقافة الصينية والتى تظهر فى اختيار الألون الخاصة بالزخرفة داخل قاعة المسجد .

ملحوظة : جميع قاعات الصلاة بالمساجد القديمة والحديثة التى رأيتها فى الصين مرتفعة عن الأرض فلا يوجد مسجد بدون سلم . ولا توجد مساجد تتكون من صحن مربع مكشوف تحيط به أروقة من جوانبه الأربعة كما هو الحال فى بعض المساجد العربية وأعتقد أن السبب فى ذلك هو اختلاف الطقس بين الدول العربية والصين .

زخرفة جدران المساجد الصينية :

مما لا شك فيه أن العمارة الإسلامية قد تأثرت بالثقافة والحضارة الصينية العريقة. وقد جمعت المساجد الصينية فى عمارتها بين الفنون الإسلامية والصينية خاصة تلك الزخارف التى توجد فى المساجد الصينية القديمة فتتميز الزخارف الإسلامية الصينية القديمة بوجود العناصر الأساسية فى الفنون العربية العريقة مثل الخط العربى والزخارف بالأشكال النباتية والزخارف الهندسية مع عناصر الفن الصينى التقليدى القديم مثل استخدام الألون الزاهية والنحت فى الخشب والحجر السقوف المائلة والأعمدة الخشبية .

و يعتبر الخط العربى هو عروس الزخارف فى المساجد الصينية فلا يخلو مسجد من فنون الخط العربى حيث له دلالته التصويرية والجمالية على جدران المساجد منذ زمن بعيد . ويكتب بأشكال مختلفة مثل خط الرقعة و النسخ وغيرها و يظهر منحوت أو مرسوم و مجسم .

عناصر المساجد الصينية:

تجمع المساجد الصينية بين مبانٍ وعناصر متعددة حيث لا يقتصر دور المسجد على العبادة فقط بل له دور تربوى و خدمى أيضا. فلنذهب معا لنتعرف على مكونات المساجد فى الصين وهى (المدخل الرئيسى وفناء المسجد وقاعة الصلاة والقبة والمئذنة ومدرسة المسجد وغرفة الغسل والتكفين)

( مدخل رئيسى لأحد المساجد الصينية القديمة )

المدخل الرئيسى :

كثيرا ما تكون المداخل الرئيسية فى المساجد الصينية عبارة عن بوابة كبيرة و يكتب عليها اسم المسجد باللغة العربية واللغة الصينية وأيضا يكتب عليها بعض آيات القران الكريم. وكانت الأبواب فى الماضى تصنع من الخشب أما الآن فتصنع من المعادن .

فناء المسجد :

تتميز العمارة الإسلامية بالدخول من فراغ الى فراغ وهذا يوجد فى المساجد الصينية ففناء المسجد هو المكان الذى يجمع بين المبانى المختلفة للمسجد ويتميز بالبساطة وبوجود النباتات والزهور والأشجار التى تعطى شكلا جماليا للمكان .

قاعة الصلاة :

هى المكان الخاص للصلاة وتكون قاعة الصلاة دائما على شكل مربع و تتكون من طابق واحد أو طابقين واحيانا ثلاثة أو أربعة طوابق وجدير بالذكر أن بوابة كل قاعة تمتد مع المحراب على خط المسجد المحوري الوهمي أى عند دخولك من باب قاعة الصلاة سوف تجد المحراب أمامك مباشرة. وتحتوى قاعة الصلاة على محراب ومنبر وعصا الإمام ومنصة .

( منابر فى مساجد صينية)

المنبر : المنابر فى المساجد الصينية لها أشكال مختلفة منها ما هو قريب جدا من الشكل العربى المعروف للمنابر عندا العرب ومنها ما يتميز بشكل صينى خاص عبارة عن مقعد عالٍ وفوقه قبة صغيرة .

( محراب من الرخام الابيض منحوت عليه ايات من القران الكريم )

المحراب : يمثل المحراب عنصرا مهما جدا فى العمارة الإسلامية وتوجد أشكال مختلفة لها فى الصين منها المجوف البسيط والمجوف العميق والسطحى. وقد تصنع المحاريب من الخشب أو الرخام الأبيض وأحيانا من النحاس أو يعبرون عن المحراب فقط برسم شكله على الحائط بالون الأخضر.

(عصا الإمام )

عصا الإمام والمنصة : ان خطبة الجمعة فى الصين تنقسم الى قسمين الأول بالغة الصينية ويلقيها الأمام من أمام منصة صغير وعادة ما تكون الخطبة باللغة الصينية طويلة. أما الخطبة باللغة العربية فهى قصيرة و يلقيها الأمام من على المنبر ويمسك عصا معوجة فى يده .

( صور لأرضية أحد المساجد فى الصين )

وجدير بالذكر أن أرضية قاعة الصلاة فى كثير من المساجد عبارة عن صفين صف من السجاد ليقف عليه المصلى والآخر من الخشب أو سجاد من الألياف الصناعية (الموكيت) ليسجد عليه المصلون كما هو فى الصورة وقد يعود السبب فى ذلك إلى التأثر بالفرس .

القبة :

من المعرف ان ظهور القباب كان فى عصر الدولة الأموية و لذلك تجد المساجد القديمة فى الصين لايوجد بها قباب و لكن لها سقف مائل كما هو الحال فى جميع المبانى الصينية القديمة . ولكن فى الفترة الوسطى ظهرت القباب فى الصين منها ما أخذ الشكل الصينى التقليدى فى البناء ومنها ما كان على الشكل العربى وفى الحقبة الأخيرة ظهر علي القباب التقدم والتطور الذى تشهده الصين، حيث تصنع القباب من النحاس أو الزجاج أو من بعض المواد الصناعية الحديثة .

( مآذن فى الصين قديما وحديثا )

المئذنة :

ترتفع مآذن المساجد الصينية عالية لتعبر عن حرية الأديان فى الصين واحترام الصين للأقليات . أخذت المآدن فى الماضى شكل الأبراج الصينية التقليدية وسرعان ما تتطورت إلى الشكل المعروف عندا العرب الآن .

مدرسة المسجد :

تؤدي المساجد فى الصين دورا تربويا مهما منذ قديم الزمان فكانت فى الماضى تقتصر دراسة العلوم الإسلامية واللغة العربية على المساجد فقط. وتشير السجلات التاريخية إلى أن التعليم الإسلامي النظامي في الصين ظهر في أواسط القرن السادس عشر. وقد تفرع إلى اتجاهين من حيث أسلوب التعليم فالأول: التعليم التقليدي في المساجد . والثاني: التعليم النظامي في المدارس الإسلامية، وهو الأسلوب الذي ظهر متأخراً عن الأول. ويعد المعلم الإسلامي الكبير(هو دنغ تشو) رائد التعليم في المساجد، وهو الأسلوب الذي صار بعد حوالي خمسمائة سنة من التطور الطريقة الرئيسية لنشر المعارف الإسلامية وإعداد المتخصصين في العلوم الإسلامية. وفي المساجد يلقي الأئمة دروساً دينية للتلاميذ، وينظمون نشاطات تعليمية لهم . و لذلك فى زيارتك للمساجد الصينية سوف تجد فى العديد منها مدرسة لتعليم اللعلوم الإسلامية واللغة العربية واللغة الفارسية .

غرفة الغسل والتكفين بالمسجد :

يوجد فى العديد من المساجد الصينية غرفة خاصة للغسل والتكفين، مجهزة بسرير مبنى من الحجر وبه فتحات لخروج الماء و توجد وصلة للماء الساخن ودولاب يوضع فيه كل ما يحتاجه المغسل. وأرى أن هذه الغرفة مهمة جدا وأتمنى أن يوجد مثلها فى المساجد العربية حيث تسهل أمورا كثيرة على المسلمين جسدية ونفسية .

أوضاع المساجد فى العصرالحالي :

وظلت المساجد تحظي باهتمام خاص فى السنوات الأخيرة ويظهر ذلك فى التجديدات التى طرأت على العديد من المساجد فى الصين مع بناء العديد من المساجد الجديدة. و يعود الفضل فى ذلك الى الحكومة الصينية التى أولت اهتماما خاصا للمساجد والمسلمين بالإضافة إلى المساعدت التى تأتى من الدول العربية خاصة المملكة العربية السعودية والتى لها دور كبير فى إنشاء العديد من المساجد فى الصين .

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国