【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>مؤسسات اخرى>正文

المؤسسات الناهضة في لونغيان

日期:2014.03.10  来源:阿拉伯信息交流中心

المؤسسات الناهضة في لونغيان

مع نهاية اكتوبر الماضي ، وبعد انقطاع طويل ، تلقيت مكالمة هاتفية من السيد تساي لي ، " رئيس لجنة الترويج الاقتصادي التابعة لجمعية تدعيم التبادلات الثقافية والاعلامية الصينية " يدعوني فيها لزيارة مقاطعة فوجيان  للمشاركة في " المؤتمر الاول لرجال اعمال المغتربين الصينيين " في مدينة  لونغيان والاطلاع على احوال المؤسسات التجارية فيها  وامكانية مد جسور التعاون بينها وبين العالم العربي ..pics

في الحقيقة ان مدينة لونغيان ليست معروفة لدي الا ان وجودها في مقاطعة فو جيان ( FU JIAN ) التي تغطي 260.000كلم مربع على ساحل الجنوب الشرقي للصين بعدد سكان يصل الى 37 مليون نسمة  ، اعادني على الفور الى شريط  من الذكريات الخالدة مع هذه المنطقة ..

ففي منتصف تسعينات القرن الماضي ، وبينما كنت سفيرا لدولة فلسطين لدى الصين ورئيسا للجنة الاعلامية والثقافية العربية ، كان لي الشرف وان انظم لمجلس السفراء العرب ، بالتعاون والتنسيق والمشاركة من وزارة الخارجية الصينية ، العديد من الجولات الاستطلاعية والزيارات الميدانية للكثير من المقاطعات والمحافظات والمدن الصينية التي تشهد نموا اقتصاديا سريعا في ظل سياسة الاصلاح والانفتاح التي تشهدها الصين .. لقد كان لتلك الزيارات الاثر الكبير في زيادة وتوسيع معارف السفراء العرب وتدعيم العلاقات العربية الصينية في المجالات التجارية و الاقتصادية والثقافية  والاستثمارية ..

ومن احدى تلك الجولات التي لا تنسى زيارتنا الى مدينة  تشوانجو  ( QUAN ZHUO  ) في مقاطعة فو جيان ، الواقعة عند مجرى نهر جينجيانغ على سواحل بحر الصين الجنوبية الشرقية، حيث ترقد المدينة على المجرى الأسفل لنهر جينجيانغ أو بالاحرى عند ملتقى النهر والبحر. فهي ميناء طبيعي جيد. ومنذ عهد أسرة  سونغ ألجنوبية  دخلت المدينة في مصاف الموانئ الصينية الخاصة بالتجارة الخارجية  واستقبلت عشرات الآلاف من التجار ورجال الدين الأجانب القادمين لممارسة الانشطة التجارية والدينية .. وارتبطت أيضا بالتجارة الخارجية بشكل عام، كما ارتبط ازدهارها بالوجود العربي والإسلامي. 

مدينة الزيتون .. لقد جاء العرب إلى مدينة تشوانجو في بداية انتشار الدعوة الإسلامية حاملين معهم تجارتهم وعقيدتهم . وكانت المدينة حينذاك مركز اجتذاب لكافة التجار من أنحاء العالم ليس للفرص التجارية الوافرة بها فحسب، وإنما لجو الحرية الذي وفر بيئة تعايشت فيها مختلف العقائد  بانسجام ووئام. وقد سجل العرب صفحة ناصعة في تلك المدينة ، كما في مدن صينية أخرى عديدة، بفضل تسامحهم وإخلاصهم، بل وقدرتهم العالية على التكيف مع المجتمع الصيني واندماجهم فيه وامتزاجهم مع الثقافة الصينية. وقد اختلط العرب مع الصينيين بالزواج والمصاهرة وتبوأ عدد منهم مناصب مرموقة في المدينة.

لقد جاء ذكر هذه المدينة في كتاب الرحالة العربي العظيم ابن بطوطة تحت عنوان  " تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار"،" لما قطعنا البحر، كانت أول مدينة وصلنا إليها مدينة الزيتون، وهذه المدينة ليس بها زيتون ولا بجميع بلاد أهل الصين والهنود، ولكنه اسم أُطلق عليها. وهي مدينة عظيمة كبيرة تصنع بها ثياب الكمخا والأطلس، وتعرف بالنسبة إليها. ومرساها من أعظم مراسي الدنيا أو هو أعظمها." وبفضل تطور المواصلات المائية في تشوانجو إلى أبعد مدى، فقد ترك المسلمون العرب آثار أقدامهم فيها منذ زمن بعيد، كما خلفوا وراءهم كميات كبيرة من الآثار التاريخية هناك، من ضمنها العديد من المساجد . ولربما في مثل هذه الأيام منذ ستمائة وستين سنة كان ابن بطوطة يتجول في شوارع هذه المدينة، مدينة الزيتون التي مكث بها وبمناطق صينية أخرى من 1344 إلى 1346 ، ثم نقل أوصافها وأخبارها وعادات أهلها إلى عالم لم يكن يعرف إلا القليل عن الصين وحضارتها العريقة.

مسجد تشينغجينغ ومسجد الصحابة .. شيد في مدينة الزيتون العديد من المساجد، أقدمها مسجد الأصحاب الذي شيد عام 1009،  وفيها بعض قبور التابعين رضوان الله عليهم

pics

ان مسجد تشينغجينغ مسجد كبير، يشغل مساحة تقدر بهكتار واحد. ويتكون من ثلاثة مبان رئيسية، هي قاعة الصلاة وقاعة الدعوة والبوابة. وقد بنيت قاعة الصلاة بأحجار الغرانيت البيضاء المختلفة الأحجام وهي تشغل مساحة قدرها 600 متر مربع. وعلى قبتها وجدرانهم الأربعة نقوش من الآيات القرآنية. وعلى العتبة العليا لباب القاعة ثلاثة سطور من النقوش تشمل الآيات 125—127 من سورة البقرة. ومما يدعو إلى الأسف أن قبة القاعة قد تهدمت بفعل الزلازل الشديدة سنة 1608م. أما بوابة المسجد، فيبلغ ارتفاعها عشرين مترا وعرضها يقارب 5 أمتار. وهي مبنية من الغزانيت الأزرق الضارب إلى البياض. وتبدو عتبتها العليا على شكل عقد مخمس. وقد قيل أن هذا النوع من الأشكال المعمارية قد نقل عن مثيله في دمشق. وكان على سطح البوابة المزدانة بشرفات على شكل فراشة منارة، لكنها لم تعد قائمة. وما نقش على عتبة البوابة العليا هو آيات قرآنية. وبالإضافة إلى تميز بوابة المسجد بممر رباعي العقود وثلاثي الفسحات، فإنها بديعة الهندسة ومتناسقة الأجزاء وجميلة النقوش. وهي جديرة بأن تعد من روائع الفن المعماري الإسلامي في القرون الوسطى. وهناك مبخرة من الغرانيت يرجع تاريخها إلى عهد أسرة سونغ الشمالية، ويبلغ ارتفاعها مترا واحدا، ووزنها مئات الكيلوغرامات، وعليها نقوش بالغة الجمال والدقة، وهي تحفة فريدة جدا.

pics

وقد ظل هذا المسجد العريق المميز بأسلوب العمارة الإسلامي يحظى بالاهتمام البالغ من الإختصاصيين الصينيين والأجانب. ويفيدنا رقيم "تاريخ مسجد تشينغجينغ" الذي دبجه وو جيان باللغة الصينية في سنة 1349 ما يلي" هذا شخص يدعى نجيب مظهر الدين، قد أبحر من سيراف في سفينة تجارية إلى تشوانجو في السنة الأولى من عهد شاوشينغ لأسرة سونغ الملكية، فتم له بناء هذا المسجد في الناحية الجنوبية من المدينة، ثم أحضر مصابيح فضية ومبخرة تيسيرا لممارسة العبادة، وألحق به اطيانا ومباني ينتفع بها عامة المسلمين. ولما نقل" هودار" وكان موظفا متجولا في منطقة فوجيان مكتبه إلى تشوانجو سنة 1349  عهد شيخ الإسلام برهان الدين إلى الخطيب شريف الدين بقيادة عامة المسلمين في تقديم الدعوة إلى الموظف المتجول. وفور ذلك قام فاو تشانغ سي يوى(مبعوث الموظف المتجول) بجولة تفقدية في المسجد، حيث أعرب عن رغبته في استعادة ما فقده المسجد من ممتلكات، مما سر الحاضرين ايما سرور." ومنذ ذلك الوقت تحسن وضع المسجد المتدهور. وعرفنا من الرقيم أن" برهان الدين كان قد بلغ من العمر عتيا (120سنة)، إلا أنه كان قوي البدن، فكان يبدو كأنه في مقتبل العمر. ولتفوقه في العلم لقب ب"شيخ الإسلام". كما عرفنا من الرقيم أن المسجد قد أصبح له مجموعة كاملة من رجال الدين، بينهم خطيب وأمام ومؤذن ومتول، إضافة إلى شيخ الإسلام. فيحق لنا القول بأن الرقيم من أنفس المعلومات التاريخية الخاصة بتاريخ مساجد الصين. هذا هو سر إدخاله في "تاريخ مدينة تشوانجو" منذ زمن بعيد ليرجع إليه المؤرخون.

pics

وعندما جرى تفكيك سور المدينة على مقبرة من بوابتها الجنوبية في الفترة ما بين سنة 1946 وسنة 1948 اكتشف أكثر من 20 قطعة من الغرانيت منقوشة بكتابات عربية بارزة، كما اكتشف أكثر من 30 قرمة عمود منقوشة برسوم الأزهار إلى جانب آية من الذكر الحكيم" وان المساجد لله". وجدير بالذكر أن موقع هذه الاكتشافات يتفق مع موقع مسجد تشينغجينغ المذكور في الرقيم الصيني الذي جاءت فيه كلمات" لقد بنى هذا المسجد في الناحية الجنوبية من المدينة." الأمر الذي قدم دليلا تكميليا على صحة قول أصحاب وجهة النظر هذه.

pics

وعلى الرغم من أن وجهة النظر هذه معقولة نسبيا، إلى جانب أنها لا تخلو من الدلائل التاريخية، إلا أن الكثير من المؤخرين ظلوا يشكون في صحتها، فلا يمكن اعتبارها استنتاجا نهائيا.

ومهما يكن من أمر فإن المؤرخين يتفقون على أن المسجد الوحيد القائم حاليا في مدينة تشوانجو هو من أنفس الآثار الإسلامية في الصين سواء أ كان مسجد "تشينغجينغ" أم مسجد"الصحابة". فلا غرو أنه قد أدرج في قائمة أهم الآثار التاريخية المحمية على نطاق البلاد سنة 1961

جناح الآثار الإسلامية بمتحف تشوانجو للمواصلات البحرية .. تكررت زيارات مجلس السفراء العرب ، جماعة وفرادا ، لمدينة الزيتون أكثر المدن الصينية زهوا بالآثار العربية والاسلامية القديمة ، وتعمقت العلاقات مع حكومتها المحلية التي قررت تأسيس متحف تشوانجو للحضارة الاسلامية داخل متحف تاريخ مواصلاتها مع ما وراء البحار ليكون أول متحف ثقافي إسلامي في الصين يضم آثار العرب والمسلمين .. وبالمقابل شكل مجلس السفراء العرب فريق آثار ومآثر العرب في الصين برئاسة سفير دولة الكويت عبد المحسن الجيعان .. وفي الثامن عشر من تموز 2001  تم وضع حجر الأساس لجناح الآثار الإسلامية  الذي يضم نماذج مختلفة لكافة أنواع السفن التي عرفتها الصين  بما في ذلك السفن التي كانت تستخدم في الملاحة النهرية والسفن الحربية والسفن التي كان يستخدمها المبعوثون الصينيون في رحلاتهم إلى خارج البلاد. وقد ساهمت كل من السعودية وعمان ومصر والمغرب وغيرها من الدول العربية بترعات سخية للمشروع .. وبهذا الفعل نكون قد ارسينا  تقاليد جديدة لتأكيد الصداقة العربية الإسلامية مع الصين الصديقة حيث يجعل من التراث التاريخي العظيم بين الشعبين العربي والصيني جسرا يؤدي إلى تعزيز علاقات الحاضر لكي تقوم عليها علاقات المستقبل بشكل أقوى واكثر فعالية ..

مدينة شيامن :  كانت  مدينة ( جزيرة ) شيامن اكبر مشجع لي لقبول الدعوة لزيارة مقاطعة فوجيان  لما تتمتع  به هذه المدينة  من جمال لا يوصف  الى درجة انها تعرف بجزيرة "هاواي الشرقية" ..  

pics

محاطة بمياه البحر ، وشواطئها المترامية هادئة ونظيفة  ، وفصولها الاربعة ربيعية  ، وتبدو وكأنها " مدينة في البحر ، والبحر  فيها "  ، انها بالفعل "حديقة بحرية "  ساحرة  ومفعمة بالحيوية والنشاط .. الشعاب المرجانية فيها و الصخور ومعبد والزهور والأشجار تظلل بعضها البعض ، انها فريدة في تكاملها المعماري ..  شيامن مدينة مركزية مفعمة بالنشاط والحيوية  ، زتتبع لها جزر صغيرة محيطة بها. وتمتاز شيامن بسهولة المواصلات وتكامل نظام النقل العام، ويمكن للزائرين أن يصلوا فيها إلى أي مقصد بوسائل النقل العام، ولا يوجد بها زحام مرور أو ضجيج مثل المدن الأخرى. الهدوء هو أبرز ميزة لها .. وقد وصف كاتب مشهور جمال شيامن بقوله: "كلما أفتح النافذة يلاطف اللون الأخضر عيني من كل اتجاه، وعندما أطلق نظري إلى مكان بعيد أجد منظرا طبيعيا خلابا هناك..." وفي عام 2004 منحتها الأمم المتحدة جائرة "أفضل مدينة للإقامة". واختيرت مؤخراً عبر تصويت واحدة من أنظف المدن في الصين ..

pics

وتطل على مضيق تايوان حيث تفصل بينها وبين الأرض التايوانية عدة جزر مترامية في المضيق.
وتعتبر أحد أهم الموانيء التجارية في جنوب الصين، واحد المراكز التجارية الاستراتيجية في المنطقة، وتعتبر سرعة عجلة التطور ففيها الأسرع مقارنة بباقي مدن الصين ..

pics

تشتهر الجزيرة بصناعة الشاي وصناعة الرخام والجرانيت وتعتبر احد المعالم السياحية في الصين وواحدة من خمس مدن مطلة على بحر الصين اصبحت مناطق خاصة ومتطورة ..

pics


تمتاز بصغرها وتنظيمها وقلة سكانها نسبيا وهدوئها وجوها الجميل وانعدام التلوث فيها .. شيامن أصبحت مدينة مشهورة .. ومطارها مطار إقليمي ودولي ويمكن الوصول إليه من أكثر من بلد

pics

واكثر التجارة الدارجة فيها هي تجارة الشاي والحجار والجرانيت" تعتبر مدينة شيامن من المناطق التي تقل فيها نسبة المسلمين نظرا لبعدها عن الاقاليم المسلمة في شمال غرب الصين ومع ذلك ففيها مركز إسلامي كبير. وعرفت شيامن الإسلام منذ زمن عن طريق انتقاله إليها من المدينة المجاورة "تشوان جو" Quan Zhou"  سابقة الذكر ..

مدينة لونغيان : كل تلك الذكريات الجميلة دفعتني ظهر اليوم السابع من نوفمبر الى مطار بكين الدولي برفقة بعض الزملاء لنستقل رحلة على شركة الخطوط الوطنية الصينية التي حلقت بنا متجهة نحو الجنوب الشرقي للصين لساعتين ونصف الساعة  ولتحط بنا في مطار شيامن .. كان صديقي تسايلي الذي سبقنا لتنظيم برنامج الزيارة في استقبالنا مع بعض المسؤولين المعنيين .. استقلينا السيارات المعدة التي انطلقت بنا في سرعة متناهية  باتجاه تلك المدينة التي انتظرت طويلا للتمتع ثانية بسحرها وجمالها ، الا ان تسايلي فاجأني القول اننا وبسبب ضيق الوقت وازدحام البرنامج سنخترق المدينة لنتابع المشوار مباشرة الى مدينة لونغيان ، التي يفصلها عنا اكثر من مائة كلم مربع ، ليتسنى لنا المشاركة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر صباح الغد .. لم يكن لدي اي خيار اّخر رغم العناء والتعب الذي انا فيه ، فوافقت على مضض لعلنيا اّخذ قسطا من الراحة في السيارة ، الا أن الطريق السريع بين المدينتين كان اشبه الى بانورامي خيالي يدور بك في طريق متعرج بين جبال مترامية الاطراف التي تشكل لوحات فنية يعجز عظماء الفنانين تخيلها وليدخلك بين حين واّخر في انفاق تنتظر الخروج منها طويلا  لتعود ثانية  للاسمتاع بروعة الطبيعة.. وقد لاحظت ان هناك ما يشبه بمدرجات طيران تمتد مئات الامتار عند كل منعطف حاد  للطريق السريع ، بحيث يمكن سيارات الشحن الكبيرة اللجوء اليها في حال عدم السيطرة وضبط السيارة في مسارها الصحيح .. لقد طلبت من سائقنا الماهر االعديد من المرات للتوقف لالتقاط صور لبعض تلك اللوحات الفنية الطبيعية ، الا ان الرفض القاطع كان يؤلمني تذرعا بالامن والسلامة ، وهكذا لم يغمض لي جفن طوال هذا المشوار الذي استغرق ثلاثة ساعات تقريبا .. 

وما أن عبرت بنا السيارة اطراف المدينة ، واذ بنا وسط ورش من العمل والبناء ، مئات من الابراج والعمارات الحديثة الشاهقة ، واخرى في طور البناء والتشطيب ، وتبدو وكأنها في سباق مع الزمن نحو التقدم  والعصرنة ..     

pics

وفي اليوم التالي ، وبعد مشاركتنا في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المغتربين الصينيين ، قمنا على مدار يومين بزيارات استطلاعية للعديد من الشركات الناشئة في هذه المدينة الناهضة التي تعمل على البحث عن فرص للخروج بتقنيتها ومنتجاتها نحو الاسواق الخارجية لاخذ حصتها فيها ..  ونحن في المركز العربي للمعلومات الذي اسس من اجل تدعيم العلاقات العربية الصينية في شتى مجالات الحياة أخذ على عاتقه الوقوف الى جانب هذه المؤسسات والتعاون معها لتحقيق الاهداف المشتركة  ..

ففي هذا الاطار  يسعدنا ان نقدم ثلاثة من تلك المؤسسات الموثوقة والتي تتصف بالقدرة والمصداقية ، املين ان تجد القبول والترحاب من ذوي الشأن في منطقتنا العربية :

اولا : شركة مينغ فانغ المحدودة

ثانيا :شركة هايد شين للمحطات الكهربائية المتحركة

ثالثا : شركة خوا هيون للالكترونيات ..

سنتناولها كل واحدة على حدة ..

       华炫电子——无极灯                          海德鑫                   铭丰纸业有限公司     

   HuaXuan Electronic lamp                  HELIOS               MING FENG GROUP 

picspicspics
阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国