【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>الكويت>正文

نائب رئيس مجلس الدولة الصيني يدعو الصين والكويت

Date: 24/08/2017 Refer: 2017/PRS/5224

إلى مواصلة تحقيق الترابط بين الإستراتيجية التنموية لكل من البلدين

pics

 قال نائب رئيس مجلس الدولة الصيني تشانغ قاو لي يوم الثلاثاء إن الصين والكويت بحاجة إلى مواصلة تحقيق الترابط بين الإستراتيجية التنموية لكل من البلدين من أجل التقدم المشترك.جاءت تصريحات تشانغ، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، خلال اجتماعه مع أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أثناء زيارته لهذا البلد العربي الخليجي. ونقل تشانغ أطيب تحيات وتمنيات الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى أمير الكويت.وذكر تشانغ أن الصين والكويت صديقان يتمتعان بثقة متبادلة وشريكا تعاون مخلص،مشيرا إلى أن "مبادرة الحزام والطريق" الصينية و"رؤية الكويت 2035" لديهما العديد من الجوانب المتشابهة.ودعا الجانبين إلى مواصلة تحقيق الترابط بين الإستراتيجية التنموية لكل من البلدين من أجل تحقيق التكامل بين مزايا بعضهما البعض وتعزيز التنمية المشتركة.تشير مبادرة الحزام والطريق، التي اقترحها الرئيس الصيني شي جين بينغ في عام 2013، إلى الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن الـ21 وتهدف إلى بناء شبكة من التجارة والبني التحتية تربط آسيا بأوروبا وإفريقيا بطول المسارات التجارية القديمة لطريق الحرير.وتهدف "رؤية الكويت 2035"، أو خطة التنمية الوطنية الكويتية، إلى تحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري عالمي بحلول عام 2035، وتشمل مشروع الجزر الخمس الذي يعتبر من أهم وأكبر مشاريع خطة التنمية كما تتضمن إنشاء مشروع ميناء مبارك الكبير الذي سيساهم في انفتاح البلاد على العالم تجاريا واقتصاديا.وتشارك الكويت في مبادرة الحزام والطريق الصينية بعدة مشاريع تنموية تتمثل في مشروع مدينة الحرير الرامي إلى إحياء طريق الحرير التاريخي، ومشروع الجزر الخمس.ودعا تشانغ أيضا البلدين إلى توسيع التعاون الثنائي فى مجالات الطاقة والمال والنقل ومقاولات المشروعات وغيرها من المجالات، مشددا على أن الجانب الصيني يحرص على أن يتخذ من مشروعي مدينة الحرير والجزر الخمس نقطتي ترابط للعمل سويا في إطار مبادرة الحزام والطريق لدعم التحول الاقتصادي الوطني في الكويت.ومن جانبه، أعرب الصباح عن أطيب تحياته وتنمياته للرئيس الصيني من خلال تشانغ. وقال إن الصين شريك تعاوني موثوق به للكويت، مشيرا إلى أن البلدين يحافظان على تنمية طيبة للعلاقات الثنائية منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.كما عبر عن شعور الجانب الكويتي بالرضا عن مستويات التعاون الثنائي في شتي المجالات، مؤكدا تمسك الكويت بسياستها الثابتة المتمثلة في دفع التعاون مع الصين.وذكر أن بلاده تدعم وتشارك بشكل نشط في بناء مبادرة الحزام والطريق الصينية، وتدعم الصين في الاضطلاع بالمزيد من الأدوار البناءة في الشؤون الإقليمية والدولية.يذكر أن الكويت هي المحطة الأولى من جولة تشانغ التي تشمل أربع دول، سيزور خلالها أيضا السعودية والسودان وناميبيا.

نائب رئيس مجلس الدولة الصيني يدعو إلى تعزيز التعاون في مجال الطاقة مع الكويت

 pics

pics

قال  نائب رئيس مجلس الدولة الصيني تشانغ قاو لي يوم الثلاثاء إن الصين مستعدة لتعزيز التعاون مع الكويت في مجال الطاقة.جاءت تصريحات تشانغ، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، خلال اجتماعه مع رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح. ونقل تشانغ أطيب تحيات وتمنيات رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ إلى نظيره الكويتي.وذكر تشانغ إن الصين مستعدة للانضمام إلى الكويت في إنشاء علاقة عرض وطلب مستقرة وطويلة الأمد في مجال الطاقة بين البلدين وتعميق تعاونهما في هذا المجال.وقال إن الصين والكويت تربطهما صداقة تقليدية عميقة، مشيرا إلى أن رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك توصل خلال زيارة للصين في عام 2014 إلى توافقات هامة مع الرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ، كان من شأنها تعزيز تنمية العلاقات الثنائية.وتابع قائلا إن الجانبين عملا منذ ذلك الحين على تطوير التعاون الثنائي في شتي المجالات، مؤكدا على ضرورة قيام البلدين بتعزيز التبادلات بين الحكومتين والهيئتين التشريعيتين والسلطات المحلية، ودفع مشروعي مدينة الحرير والجزر الخمس لتوثيق التعاون الثنائى البراغماتي.وأشار تشانغ إلى أن الصين مستعدة لتعزيز التعاون في مجالي لاستثمار والتمويل مع الدولة العربية ودعمها فى بناء مركز مالي وتجاري في منطقة الخليج، مضيفا أن الصين ترحب بالاستثمار من الشركات الكويتية وستواصل تشجيع الشركات الصينية على القيام بأعمال تجارية في الكويت.ومن جانبه، أعرب الشيخ جابر المبارك عن أطيب تحياته وتمنياته لنظيره الصيني، قائلا إن الكويت تثمن صداقتها التقليدية مع الصين وسوف تستعد لدمج مشروعي مدينة الحرير والجزر الخمس في مبادرة الحزام والطريق الصينية.ورحب جابر بمشاركة الجانب الصيني بشكل شامل في البناء الوطني والتنمية الاقتصادية في الكويت، لبناء أساس متين للصداقة الكويتية - الصينية في حقبة جديدة.وفي اجتماع منفصل يوم الثلاثاء مع صباح الخالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي، دعا تشانغ الجانبين إلى التركيز على التعاون في مجال الطاقة وبناء شراكة دائمة في هذا المجال.وقال تشانغ إن العلاقات الصينية-الكويتية تشهد تنمية مستقرة منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية قبل 46 عاما، مضيفا أن الصين تهتم بتطويرعلاقات التعاون الودي مع الكويت، وترغب في الحفاظ على إجراء تبادلات مع الجانب الكويتي على كافة المستويات، وتواصل تقديم الدعم المتبادل بشأن المصالح الجوهرية والقضايا الرئيسية ذات الاهتمام المشترك.وحث تشانغ الجانبين على مواصلة تحقيق الترابط بين الإستراتيجية التنموية للبلدين وتعزيز تشييد البني التحتية، مضيفا أن الصين مستعدة لتشجيع الشركات الصينية على المشاركة النشطة في مشروعات بناء السكك الحديدية والموانئ والطرق والجسور والمساكن فيما يتعلق بمشروعي مدينة الحرير والجزر الخمس.ولفت إلى أنه يتعين على الدولتين تعزيز التعاون بين الشعبين وفي مجال الثقافة بما في ذلك التبادلات بين الهيئات الإعلامية والخبراء والهيئات غير الحكومية، إلى جانب دفع مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة بين الصين ودول الخليج قدما ودفع تسهيل التجارة الثنائية.وقال الصباح إن الكويت تشعر بالفخر لكونها أول بلد عربي في منطقة الخليج يقيم علاقات دبلوماسية مع الصين، وتتمسك دائما بسياسة صين واحدة، ولديها مواقف متماثلة مع الصين بشأن القضايا الدولية والإقليمية الكبرى، مؤكدا أن الكويت ملتزمة بتطبيق الاتفاقيات الموقعة والرامية إلى دفع التعاون بين البلدين ليصبح أكثر قوة وبراغماتية.يذكر أن الكويت هي المحطة الأولى من جولة تشانغ التي تشمل أربع دول، سيزور خلالها أيضا السعودية والسودان وناميبيا.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国