【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】

بكين تحتفل بالذكرى السنوية الثلاثين

Date: 18/04/2019 Refer: 2019/PR/5806

لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين مملكة البحرين وجمهورية الصين الشعبية

pics

برعاية سعادة الدكتور أنور العبد الله – سفير مملكة البحرين ، ومعالي He Wei نائب رئيس المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، وبحضور العديد من مسؤولي الحزب والدولة  وممثلي الوزارات والدوائر  الصينية المختلفة ، ورؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والصديقة ، ومشاركة حشد كبير من رجال المال والأعمال والشركات والمؤسسات الاعلامية والثقافية ، نظمت سفارة مملكة البحرين لدى جمهورية  الصين الشعبية ، مساء يوم السابع عشر من ابريل الجاري حفل استقبال ضخم بمناسبة الذكرى السنوية الثلاثين لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين مملكة البحرين وجمهورية الصين الشعبية ، وذلك في فددق كمبينسكي في العاصمة الصينية بكين ..

وبعد عزف  النشيدين الوطنيين البحريني والصيني ، اعتلى سعادة السفير الدكتور أنور العبد الله المنصة  المزينة  بالاعلام الوطنية للبلدين يتوسطها صور حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى اّل خليفة  حفظه الله ورعاه ، وأخيه  فخامة شي جين بينغ  رئيس جمهورية الصين الشعبية ليتحدث للحضور الكريم من القلب الى القلب ،   وبلغة مفعمة بالمحبة والتواضع والثبات ، الخطوط العريضة للعلاقات الاستراتيجية بين البلدين ، ماضيها وحاضرها ومستقبلها  ، حيث قال :

سعادة  He Wei  نائب رئيس المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني  الموقر

اصحاب السعادة الموقرين  سفراء الدول العربية الشقيقة لدى بكين

السيدات والسادة  ،   نيهاو  ورحمة الله وبركاته

انها لمناسبة سعيدة ان نحتفل سوية هذا المساء بالذكرى "30" لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين بلدي مملكة البحرين والبلد الصديق جمهورية الصين الشعبية ..

يشرفني ويسعدني كثيرا أن أرحب بكم جميعا دبلوماسيين ومسؤولين حكوميين ورجال اعمال واكاديميين واعلاميين والعديد من الاصدقاء للاحتفال بهذه الذكرى الجميلة مجددا الالتزام والعهد على الاستمرار في بذل الجهود وتعزيز التواصل معكم  للارتقاء دوما بعلاقات المحبة والتعاون بين شعبينا الصديقين حاضرا ومستقبلا ..

 pics

الإخوة الأعزاء – الأخوات الفاضلات

ترجع علاقات بلدينا المتواصلة والحميمة الى قرون مضت متجذرة في عمق التاريخ والثقافة والتبادل التجاري. وخير شاهد على ذلك ، طريق الحرير  حيث تأسست العلاقات التجارية بين البحرين والقارة الاّسيوية عبر طريق الحرير البري والمسارات البحرية منذ لا يقل عن الفي سنة وامتزجت الثقافة والعلوم من خلالها .

وفي مفترق طريق الحرير، تقف بلدي البحرين كنافذة عبور ومركز رئيسي تجاري يربط دول اسيا بكثير من الأسواق النشطة والكبيرة، وتتقاطع على اراضيها ومياهها الحضارات العظمى وتزدهر التجارة الخارجية والاستثمار والتمازج الإنساني والتواصل الثقافي.

هذا هو ماضي علاقاتنا ،

أما حاضر علاقات المملكة بالصين فهو امتداد للعلاقات القديمة والترابط الاقتصادي والتجاري والثقافي بينهما، ويؤكد ذلك تنامي التبادل التجاري والاستثماري بين قطاعيهما العام والخاص وازدياد استثمار الشركات الصينية الرائدة في البحرين وفتح المزيد من المكاتب الاقليمية لها في ظل النتائج الكبيرة للزيارة التاريخية التي قام بها حضرة صاحب الجلالة الملك / حمد بن عيسى اّل خليفة – ملك مملكة البحرين ، حفظه الله ورعاه – الى اخيه فخامة شي جين بينغ - رئيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة في عام 2013 م، النتائج التي ارتقت من خلالها علاقات بلدينا الى مستويات متقدمة وافق واسعة رحبة وفي كافة المجالات الحيوية ..  فاصبح البلدان الان مرتبطان بشراكة اقتصادية وتنموية متماسكة وقوية اساسها التصنيع المبهر والتقنية العالية والامكانيات الاقتصادية للصين تقابلها في البحرين البيئة الاستثمارية الجاذبة والاّمنة والموقع الجغرافي المتميز والخدمات المتنوعة والتسهيلات المتعددة والثروات الطبيعية والمكانة المصرفية وتطابق اهداف وغايات ومقاصد مبادرة الحزام والطريق مع الرؤية المستقبلية للبحرين حتى عام 2030 وتوفر فرص تكاملية عديدة لدى كل من البلدين للآخر.

pics

هذا هو حاضر علاقاتنا ، فما هو مستقبلها ،

ستواصل مملكة البحرين تألقها وتميزها كموقع استقطاب مناسب لتوطين بعض من صناعات هذا البلد العظيم كثيفة الاستهلاك للطاقة او لنفاذ وعبور المزيد من منتجاتها وتقنياتها  الى الاسواق القريبة النامية الاخرى مستفيدة من استقرارها السياسي والامني وموقعها الجغرافي المتميز وقربها من عدد من الاسواق النشطة والكبيرة في المنطقة وخارجها ولتوفر التشريعات والانظمة والقوانين العادلة المحكمة فيها والخدمات اللوجستية الراقية ونظام الاتصالات والمواصلات المتميز فيها ولحزمة الاستثمارات الواعدة لديها ولانخفاض كلفة الاستثمار وتنفيذ الاعمال فيها  ولمزاياها التنافسية العديدة .

وتحتاج البحرين الى الصين للاتساع الكبير لسوقها ولتطورها الصناعي والتقني ولتعظيم استفادتها من الامكانيات الهندسية والفنية والانشائية والتصنيعية والتقنية المتقدمة التي تزخر بها العديد من الشركات الصينية الرائدة  والتي عرف عنها حسن واتقان  الاداء وجودة الانتاج والدقة في الالتزام  وسرعة الانجاز واعتدال الاسعار ..

وفي الختام ، انا فخور جدا بما حققه التشابك التنموي والاقتصادي والتجاري والصناعي والتقني والثقافي والتعليمي والصحي وغير ذلك  بين بلدي البحرين وبلدي الثاني جمهورية الصين الشعبية الصديقة خلال الثلاثين عاما الماضية ، ويغمرني الحماس لثلاثين سنة قادمة واكثر مليئة بالمزيد من النجاحات والتوفيق والسداد لعلاقة بلدينا، فاساس هذا الترابط قوي ومتين يمكننا ان نبني عليه بكل امان وثقة وعزيمة المزيد من قصص النجاح والالهام والطموح للكسب المشترك والنمو والازدهار لشعبينا وان نضع برامج عمل للتوصل الى نجاحات اضافية في مجالات وقطاعات جديدة ..

pics

عاشت البحرين – قيادة وحكومة وشعبا ، وعاشت الصين – حزبا وحكومة وشعبا - نحو علاقات تنموية استراتيجية شاملة ومستدامة في ظل توجيهات ملك البحرين المفدى وفخامة الرئيس الصيني الموقر  ورؤيتهما نحو الاسراع في تحقيق المزيد من المحبة والخير والتعاون والمكاسب في اطار تطابق سياسي فعال لمختلف القضايا العالمية  وتعاون اقتصادي مثمر ومفيد للجانبين وتمازج ثقافي لا حدود له ..

بارك الله في جهودنا جميعا ، وكل الشكر والتقدير والامتنان لمساهماتكم الكبيرة  اخوتي واخواتي في تنمية علاقات بلدينا الصديقين – البحرين والصين – وشعبيهما الحميمين حاضرا ومستقبلا .. واعدكم   ان تبقى سفارة البحرين لدى بلدكم الصديق والقنصلية الفخرية للمملكة لدى هونغ كونغ برئاسة سعادة / السيد  OSCAR CHOW   ومكتبي مجلس التنمية الاقتصادية في بكين  شينجين برئاسة السيد / YUN JIANG جسور محبة وصداقة وتعاون مستدام بين القطاعين العام والخاص في البلدين ، واجهزة فعالة تعمل دون كلل لتعزيز علاقاتنا بكم وتطوير تعاوننا معكم .

pics

اكرر تقديم خالص الشكر وفائق التقدير وعظيم الامتنان  لسعادة He Wei   على رعايتكم الكريمة لاحتفاليتنا ، وكل فرد منكم على حضوركم  الذي تشرفنا به كثيرا ، واثمن عاليا الدعم الكبير والمساندة المتواصلة من اخوتي الكرام  اصحاب السعادة الموقرين  سفراء الدول العربية  الشقيقة ..

مساءكم جميل    XIE XIE

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

قادة الصين والبحرين يتبادلون

برقيات التهنئة بحلول الذكرى الـ30 لإقامة العلاقات الدبلوماسيةالصين

pics

تبادل الرئيس الصيني شي جين بينغ والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة اليوم الخميس برقيات التهنئة احتفالا بالذكرى الـ30 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.وقال شي في برقيته أنه خلال الـ30 عاما الماضية، احترمت الصين والبحرين ودعمتا بعضهما البعض، وأقامتا صداقة عميقة، وتطورت العلاقات بين البلدين بشكل مطرد، وحقق تعاونهما في مختلف المجالات نتائج مثمرة.وأضاف شي أنه يولي أهمية كبيرة لتنمية العلاقات الصينية البحرينية، ومستعد للعمل مع الملك حمد لاغتنام الفرص التي تمنحها الذكرى الـ30 لإقامة العلاقات الدبلوماسية والتطوير المشترك لمبادرة الحزام والطريق، للارتقاء بالتعاون بين البلدين في مختلف المجالات إلى مستوى جديد، بما يعود بالنفع على البلدين وشعبيهما.

ومن جانبه، قال الملك حمد في برقيته إن الجانب البحريني يعتز بالصداقة القوية والتعاون متبادل النفع مع الصين في مختلف المجالات.وأكد التزام البحرين بمواصلة تعميق وتطوير العلاقات بين البحرين والصين، متمنيا للشعب الصيني المزيد من التقدم والإنجازات.

وفي نفس اليوم، تبادل رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ ورئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة أيضا برقيات التهنئة بمناسبة الذكرى.وقال لي إن الصين مستعدة لتعزيز التعاون العملي مع البحرين في إطار مبادرة الحزام والطريق وتعزيز العلاقات الثنائية من أجل تحقيق المزيد من التنمية.

ومن جانبه قال خليفة إنه يتطلع إلى القيام بجهود مشتركة مع الجانب الصيني لمواصلة تعميق العلاقات البحرينية الصينية.

وزيرا خارجيتي الصين والبحرين يتبادلان برقيات التهاني بالذكرى الـ30 للعلاقات الدبلوماسية

 تبادل عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي، ووزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، برقيات التهاني اليوم الخميس، بمناسبة الذكرى الـ30 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وفي برقيته، قال وانغ إنه خلال أكثر من 30 عاما، شهدت العلاقات الصينية البحرينية تطورا هاما، تجسد بتعمق الثقة السياسية المتبادلة ونتائج تعاون المثمرة بمختلف المجالات.وأضاف أن البلدين حافظا على تواصل وتنسيق سلسين في الشؤون الدولية والإقليمية. وقال وزير الخارجية الصيني إنه يرغب في العمل معا مع الشيخ خالد، بانتهاز فرصة الذكرى الـ30 لإقامة العلاقات، لتعزيز التواصل والتنسيق بين وزارتي خارجيتي البلدين، ودفع العلاقات الصينية البحرينية نحو التطور المتواصل.

من جانبه، قال الشيخ خالد إنه فخور جدا بالصداقة التقليدية بين البلدين وشعبيهما، وبالتقدم المستقر للتعاون الثنائي بمختلف المجالات.وتحت توجيه التوافقات الهامة للقيادتين الحكيمتين للبلدين، شهدت العلاقات البحرينية الصينية تعمقا مستقرا، حسب قول الشيخ خالد.وأضاف وزير الخارجية البحريني أنه يرغب بالعمل مع وانغ، لبذل الجهود المشتركة لدفع التعاون العملي للأمام بمختلف المجالات وتحقيق المزيد من النتائج المثمرة.

الصين والبحرين توقعان على مذكرة تفاهم لتعزيز مبادرة الحزام والطريقالصين

pics

وقع وزيرا خارجية الصين والبحرين يوم الاثنين على مذكرة تفاهم للدفع المشترك لبناء مبادرة الحزام والطريق.

وقال عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي إن الجانبين يتعين أن يواصلا الدعم القوي لكل منهما الآخر في القضايا التى تتعلق بالمصالح الأساسية لكل منهما وتعزيز التعاون البراجماتي في إطار مبادرة الحزام والطريق.ودعا إلى تحويل الرغبة في التعاون إلى نتائج عملية لمصلحة الشعبين، في الوقت الذي تعهد فيه بتعزيز التعاون مع البحرين في إطار منتدى التعاون بين الصين والدول العربية.وقال وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة إن البحرين تشيد بمبادرة الحزام والطريق وتدعمها وتقف على استعداد لتعزيز التعاون الشامل مع الصين والعلاقات الثنائية.كما وقع الوزيران اتفاقا بشأن الإعفاء من التأشيرات لمن يحملون جوازات السفر الدبلوماسية أو للخدمة.

بادرة "الحزام والطريق" تدفع البحرين إلى عهد ما بعد النفط

يقع أول بئر تم اكتشاف النفط فيه في منطقة جبل الدخان جنوب شرقي العاصمة البحرينية المنامة حيث تدفق النفط لأول مرة من هذا البئر في عام 1932. أما الآن، فبالرغم من أن النفط قد شح في هذا البئر منذ زمن قديم، إلا أن الشعب البحريني ما زال يفتخر به حتى أنه تم إنشاء متحف للنفط بجانبه كذكرى للمساهمات الكبيرة التي قدمها في إنعاش اقتصاد البلاد. ورغم أن اكتشاف النفط قد غير مصير هذه الدولة الخليجية، إلا أنها لم ترض بالاعتماد الكامل على النفط لتطوير اقتصادها.إضافة إلى مواصلة تفعيل دور الطاقة التقليدية في دفع البلاد نحو الازدهار، خطت البحرين خطوات إبداعية لتطوير الطاقة الجديدة والتخلص من تأثيرات النفط مثل بناء في وسط مدينة المنامة مركز البحرين التجاري العالمي الذي يعتبر الأول من نوعه في العالم لاستخدام قوة الرياح لتوليد الكهرباء من خلال تركيب توربينات هوائية فوق المبنى.مع مرور الزمن، أظهرت البحرين، هذه الدولة التي تعتبر لؤلؤة لامعة على طريق الحرير القديم معالمها الحديثة والباهرة بفضل جهودها المتواصلة في تنويع التنمية الاقتصادية في البلاد وخلق بيئة تجارية أكثر انفتاحا وسهولة للمستثمرين الأجانب. ومع طرح الصين مبادرة "الحزام والطريق"، اتخذت البحرين خطوة عملية استجابة للمبادرة الصينية، مما يساعد على دفع البلاد إلى عهد جديد لما بعد النفط في المستقبل.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国