【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】

عائلات غزية تستقبل رمضان مشردة دون مأوى

Date: 08/05/2019 Refer: 2019/PR/5848

  "إبراهيم معك خمس دقائق لتخلي العمارة من السكان، فجيش الدفاع الإسرائيلي يريد أن يستهدف المبنى"، بهذه الكلمات تلقى الفلسطيني إبراهيم ابو حبيب، يوم الأحد مكالمة هاتفية من ضابط إسرائيلي، قبيل استهداف المبنى، الذي يسكنه بحوالي 30 دقيقة.

ويصف الشاب العشريني ما حصل معه عقب تلقيه المكالمة الهاتفية لوكالة أنباء ((شينخوا)) بأنه كان "سباقا مع الموت".ويقول إنه راح يطرق أبواب الجيران بقوة كبيرة صارخا بأعلى صوته "أخلوا المكان اليهود بدهم يقصفوا العمارة".

وبعد لحظات، ساد هرج ومرج بين سكان البناية، الذين كانوا يتسارعون للهروب منها، وسط صرخات النساء وبكاء الأطفال، بحسب حبيب.

ويضيف :"وقفنا بمكان ليس ببعيد كثيرا عن المبنى، فأطلقت طائرة إسرائيلية بدون طيار (استطلاع) ثلاثة صواريخ تفصل بين كل واحد والآخر حوالي خمس دقائق، ومن ثم تبعها قصف من طائرات حربية من نوع (أف 16)، مما أدى إلى تدمير المبنى بشكل كامل"

ولم تتوقع والدة إبراهيم الخمسينية نجوى ابو حبيب، أن المبنى، الذي تسكن فيه سيتم تدميره بشكل كامل ويصبح أثرا بعد عين خلال موجة التصعيد العسكرية بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل.

وعلى أنقاض المبنى الذي كان يتكون من ثمانية طوابق ويضم حوالي 32 شقة سكنية، وقفت نجوى حبيب وأحد أبنائها ينبشان الركام لعلها تجد شيئا من مقتنياتها.

وتقول السيدة حبيب لـ(شينخوا) وهي تحاول أن تحبس دموعها: "هذه المرة الثانية التي نتشرد فيها، ويتم قصف المنزل الذي نسكنه، لا أعرف ماذا نفعل وما هو ذنبنا ؟".

وتضيف :"نحن مدنيون لا ننتمي لأي فصيل عسكري، كل ذنبنا أننا نعيش في غزة التي حُكم عليها أن تبقى تعيش في الحروب".

وكانت طائرات إسرائيلية بدون طيار استهدفت بثلاثة صواريخ يوم الأحد الماضي، عمارة "ابو قمر" في وسط مدينة غزة لتنذر السكان بأنه سيتم استهداف المكان.

وبعد عشر دقائق استهدفت طائرات من نوع (اف 16) المبنى بثلاثة صواريخ أدت إلى تدميره بشكل كامل.

ومنذ يوم السبت الماضي، شهد قطاع غزة موجة تصعيد عسكرية بين كل الفصائل الفلسطينية المسلحة وإسرائيل، مما أدى إلى مقتل 29 فلسطينيا، بينهم نساء وأطفال، وإصابة 154 آخرين.

وأدت الهجمات الإسرائيلية على المباني إلى تدمير 130 وحدة سكنية بشكل كامل، وفق ما صرحت في بيان وزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية.

وقالت الوزارة في بيانها :"إن هجمات إسرائيل الجوية والمدفعية على المباني والتي استمرت يومين أدت إلى تضرر 700 وحدة سكنية بشكل جزئي".

وقال وكيل الوزارة ناجي سرحان خلال مؤتمر صحفي عقده في غزة، إن هجمات إسرائيل الجوية والمدفعية "تسببت بتشريد عشرات الأسر ممن فقدوا شققهم السكنية وممتلكاتهم الخاص وباتوا مشردين في العراء بلا مأوى".

ووفق بيان الوزارة، فإن طواقمها شرعت بالتعاون مع طواقم البلديات والدفاع المدني بإزالة ركام البنايات والمنازل المدمرة في قطاع غزة، وفتح الطرق والشوارع في الأحياء السكنية، التي استهدفتها الهجمات الإسرائيلية.

وتوسطت مصر والأمم المتحدة وقطر في اتفاق جديد لوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل دخل حيز التنفيذ فجر الإثنين لإنهاء جولة التوتر.

وصادف اليوم الأول لإنهاء جولة التصعيد، غُرة شهر رمضان، والذي عادة ما يكون له طقوس خاصة لدى المسلمين عامة، ومسلمي قطاع غزة خاصة.

وتقول نجوى حبيب، وهي تنتحب على وضعهم الحالي "كنا نتحضر لشهر رمضان المبارك، واشترينا المستلزمات الضرورية له من مأكل ومشرب وزينة نضعها في منزلنا لنستقبله، لكننا اليوم بتنا في الشارع يستضيفنا أهل الخير وأقاربنا".

وتضيف: "لا أعرف كيف سأمضي يومي وأنا أنتظر المساعدات من الناس كي أتناول الفطور أنا وأولادي، نفس هذه الحالة عشتها في عام 2014".

وكان منزل عائلة حبيب السابق في حي الشجاعية، قد تم استهدافه من قبل المدفعيات والطائرات الإسرائيلية في الحرب الأخيرة على قطاع غزة عام 2014.

وكان المبنى يتكون من ثلاثة طوابق تم تدميره بشكل كامل، ولم يتحصلوا على تعويض أو إعادة إعمار من اللجان المختصة لعدم اكتفاء الشروط اللازمة لذلك، على حد قول إبراهيم حبيب.

ولجأت عائلة ابو حبيب عقب تدمير منزلهم الثاني، إلى منزل أحد أقاربهم على الحدود الشرقية لحي الشجاعية شرق مدينة غزة، لتعيش فيه بشكل مؤقت، إلى حين أن تجد منزلا آخر ليستقروا فيه.

إنها "حالة من التشرد والضياع والخوف نعيشها الآن"، هكذا اختتمت نجوى حبيب حديثها، وهي تضع الطعام على طاولة قبيل آذان المغرب كي تكسر عائلتها صيام شهر رمضان "الأصعب عليهم"، وفق قولها. شينخوا

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国